أحباب مدينة دوما
مرحبا بكم في منتدى أحباب دوما
إضافة الردود والمواضيع ليست بحاجة إلى تسجيل فبادروا ( أخي وأختي في الله ) إلى المشاركة في المواضيع الجديدة وإبداء الرأي في المواضيع السابقة ..... وشكرا لكم
إدارة أحباب دوما

البحتري ,, أشعر أبناء عصره

اذهب الى الأسفل

البحتري ,, أشعر أبناء عصره

مُساهمة من طرف عبد الرحمن في الأربعاء يوليو 31, 2013 4:59 am



البحتري
أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم ،،
البحتري‏ (820 م - 897 م): هو أبو عبادة الوليد بن عبيد بن يحيى التنوخي الطائي، أحد أشهر الشعراء العرب في العصر العباسي.
يقال لشعره سلاسل الذهب، وهو أحد الثلاثة الذين كانوا أشعر أبناء عصرهم، المتنبي وأبو تمام والبحتري، قيل لأبي العلاء المعري : أي الثلاثة أشعر ؟
فقال : المتنبي وأبو تمام حكيمان وإنما الشاعر البحتري.

ولد فى منبج  إلى الشمال الشرقي من حلب فى سوريا. ظهرت موهبته الشعرية منذ صغره. انتقل إلى حمص ليعرض شعره على أبي تمام، الذي وجهه وأرشده إلى ما يجب أن يتبعه في شعره. كان شاعرا في بلاط الخلفاء: المتوكل والمنتصر والمستعين والمعتز بن المتوكل، كما كانت له صلات وثيقة مع وزراء في الدولة العباسية وغيرهم من الولاة والأمراء وقادة الجيوش. بقي على صلة وثيقة بمنبج وظل يزورها حتى وفاته. خلف ديوانا ضخما، أكثر ما فيه في المديح وأقله في الرثاء والهجاء. وله أيضا قصائد في الفخر والعتاب والإعتذار والحكمة والوصف والغزل. كان مصورا بارعا، ومن أشهر قصائده تلك التي يصف فيها إيوان كسرى والربيع.

احب البحتري علوة الحلبية وشبب بها فى كثير من قصائده

ردي، على المشتاق، بعض رقاده، ....... اقتراحات للفاشركيه فى اتصال وسهاده

أسهرته، حتى إذا هجر الكرى، ....... خليت عنه، ونمت عن إسعاده


و لكنه لم يشتهر الا بعد اتصاله بابي تمام الطائي. ولما استوثق من قوة شاعريته يمم شطر بغداد عاصمة الخلافة الإسلامية آنذاك، ومدح ابن الزيات وزير الخليفة الواثق، ولم يتصل بالخليفة الواثق أو يمدحه بل مدح ابنه المتوكل حين اصبح خليفة من بعده وبن خاقان، وقدم في مدحهما أجود شعره واحسن قصائده. أجاد البحتري في اكثر أنواع الشعر وان امتاز بالوصف، لكنه قصر في الهجاء.
ومن مميزات شعره حسن الديباجة وقرب معانيه من النفس وسهولة الألفاظ وعدم التكلف.

قيل للبحتري: ايما اشعر أنت ام أبو تمام؟ فقال: "جيده خير من جيدي وسيئي خير من سيئه" ومن اروع قصائده

قصيدة الحسناء

يا من راى البركة الحسناء رؤيتها .... والآنسات، إذا لاحت مغانيها
يحسبها أنها من فضل رتبتها .... تعد آحده و البحر ثانيها
ما بال دجلة كالغيرى تنافسها .... فى الحسن طورا و أطوارا تباهيها
كأن جن سليمان الذين ولوا .... إبداعها فأدقوا فى معانيها
تنصب فيها وفود الماء معجلة .... كالخيل خارجة من حبل مجريها
كأنما الفضة البيضاء سائلة .... من السبائك تجري فى مجاريها
فرونق الشمس أحيانا يضاحكها .... وريق الغيث أحيانا يباكيها
إذا النجوم تراءت فى جوانبها .... ليلا حسبت سماء ركبت فيها
لا يبلغ السمك المحصور غايتها .... لبعد ما بين قاصيها و دانيها
صور ألي صورة الدلفين يؤنسها .... منه انزواء بينه يوازيها
محفوفة برياض لا تزال تري .... ريش الطواويس تحكيه و يحكيها


وهذه مجموعة من بعض قصائدة

جزء من قصيدة (الوفاء)

قد فقدنا الوفاء فقد الحميم، ....... وبكينا العلى بكاء الرسوم
لا أمل الزمان ذما، وحسبي ....... شغلا ميسور ذممت كل ذميم
أتظن الغنى ثوابا لذي الهمة ....... من قفة بباب لئيم
وأرى عند خجلة الرد مني ....... خطرا في السؤال، جد عظيم


جزء من قص يده (نعيم وبؤس)

مني وصل، ومنك هجر، ....... وفي ذل، وفيك كبر
ومآ سواء، إذا التقينا، ....... سهل على خلة، ووعر
إني، وإن لم أبح بوجدي، ....... اسر فيك آلذي اسر
يا ظالما لي بغير جرم، ....... إليك من ظلمك المفر
قد كنت حرا، وأنت عبد، ....... فصرت عبدا، وانت حر


جزء من قصيدة (أخفي هوى لك)

أخفي هوى لك في الضلوع، وأظهر، ....... وألام في كمد عليك، وأعذر
وأراك خنت علي النوى من لم يخن ....... عهد الهوى، وهجرت من لا يهجر
وطلبت منك مودة لم أعطها، ....... آن المعنى طالب لا يظفر
هل دين علوة يستطاع، فيقتضى، ....... اقتراحات للظلم علوة يستفيق فيقصر
بيضاء، يعطيك القضيب قوامها، ....... ويريك عينيها الغزال الأحور
تمشي ​​فتحكم فى القلوب بدلها، ....... وتميس فى ظل الشباب وتخطر
وتميل من لين الصبي، فيقيمها ....... قد يؤنث تارة، ويذكر


جزء من قصيدة (أبى الليل)

أبى الليل، إلا أن يعود بطوله ....... علي عاشق نزر المنام قليله
لعل اقتراب الدار يثني دموعة، ....... فيقلع، اقتراحات لليشفي غليله من جوي
ومآ الله فليتوكل المؤمنون توحيد المهاري، وطيها ....... بنا البعد من حزن الفلا وسهوله
ألي ميسور بدا صحن العراق، وكشفت ....... سجوف الدجى عن مائة ونخيله


جزء من قصيدة (ردي على المشتاق)

ردي، على المشتاق، بعض رقاده، ....... اقتراحات للفاشركيه فى اتصال وسهاده
أسهرته، حتى إذا هجر الكرى، ....... خليت عنه، ونمت عن إسعاده
وقسا فؤادك ميسور يلين للوعة  ....... باتت تقلقل فى صميم فؤاده
ولقد عززت، فهان قلبي للهوى، ....... وجنبته، فرأيت ذل قياده
من منصفي من ظالم ملكته ....... ودي، ولم أملك عزيز وداده
آن كنت أملك غير سالف وده، ....... فبليت، بعد صدوده، ببعاده


عبد الرحمن
المدير الإداري

ذكر عدد المساهمات : 304
نقاط : 3715
تاريخ التسجيل : 20/01/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى