أحباب مدينة دوما
مرحبا بكم في منتدى أحباب دوما
إضافة الردود والمواضيع ليست بحاجة إلى تسجيل فبادروا ( أخي وأختي في الله ) إلى المشاركة في المواضيع الجديدة وإبداء الرأي في المواضيع السابقة ..... وشكرا لكم
إدارة أحباب دوما

عمر و القضاء

اذهب الى الأسفل

عمر و القضاء

مُساهمة من طرف سنسون في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 3:29 am


في رسالة عمر بن الخطاب الشهيرة إلي أبي موسي الأشعري وضع عمر فيها دستوراً للقاضي المسلم في نظام القضاء والتقاضي .
لنقرأ نصها سوياً لنري عظمة الإسلام كما سوف نري عبقرية فذة و آفاق معرفية عند أحد التلاميذ النجباء لرسول الله (صلى الله عليه وسلم ) .

بسم الله الرحمن الرحيم

من عمر بن الخطاب أمير المؤمنين إلي عبد الله بن قيس أبي موسي الأشعري سلام عليك أما بعد :
فإن القضاء فريضة محكمة و سنة متبعة فافهم إذا أُوليَ إليك فإنه لا ينفع تكلم بحق لا نفاذ له.
آس بين الناس في وجهك (أي اعدل) ، وعدلك و مجلسك حتي لا يطمع شريف في حيفك (أي ظلمك) و لا ييأس ضعيف من عدلك ..
البينة على من ادعي و اليمين علي من أنكر ، والصلح جائز بين المسلمين إلا صلحاً أحل حراماً أو حرم حلالاً .
لا يمنعك قضاء قضيته بالأمس فراجعت فيه عقلك ، وهديت فيه لرشدك أن ترجع إلى الحق فإن الحق قديم و مراجعة الحق خير من التمادي في الباطل .
الفهم الفهم فيما تلجلج فيه صدرك مما ليس في كتاب ولا سنة ، ثم اعرف الأشباه والأمثال ، فقس الأمور عند ذلك ، واعمد إلي أقربها إلي الله و أشبهها بالحق و اجعل لمن ادعي حقاً غائباً أو بينة أمداً ينتهي إليه ، فإن أحضر بينته أخذت له بحقه و إلا استحللت عليه القضية فإنه أنقي للشك و أجلي للعمي .
فإن المسلمين عدول (هو المثل و النظير) بعضهم على بعض ، إلا مجلوداً في حد أو مُجرّباً عليه شهادة زور ، أو ظنيناً في ولاء أو نسب فإن الله تولى منكم السرائر و درأ (دفع) بالبينات و الإيمان .
و إياك و الغلق (أي ضيق الصدر و قلة الصبر) و الضجر و التأذي للخصوم والتنكر عند الخصومات فإن القضاء في مواطن الحق يعظم الله به الأجر ويحسن به الذخر ، فمن صحت نيته و أقبل علي نفسه كفاه الله ما بينه و بين الناس و من تخلق للناس بما يعلم الله أنه ليس من نفسه شانه الله ..
فما ظنك بثواب الله عز و جل في عاجل رزقه و خزائن رحمته و السلام .
إن عندي من اليقين أنه لو لم يكن من مناقب بن الخطاب (رضي الله عنه ) إلا هذه لكفته وعُد عندئذ من كبار المنظرين و المفكرين و المشرعين .
و لقد كتب هذا العبقري الفذ إلي أبي عبيدة بن الجراح رسالة راقية عجيبة هامة قال فيها :
(( أما بعد فإني كتبت إليك بكتاب لم آلك ونفسي خيراً ،
إلزم خمس خصال يسلم لك دينك و تأخذ بأفضل حظّيك :
إذا حضر الخصمان فعليك بالبينات العدول و الأيمان القاطعة ...
ادن الضعيف حتى تبسط لسانه و يجترئ قلبه و تعهد الغريب فإن الطالب إذا حبس ترك حاجته و انصرف إلي أهله و إنما ضيع حقه من لم يعرف به ، وآس بينهم في لحظك و طرفك و عليك بالصلح بين الناس ما لم يستبن لك فيه فصل القضاء ))

و كأن عمر بهذا وضع صفات القاضي من علمه بالأحكام الشرعية و الفتوي ثم الفطنة و الذكاء و الشدة في غير عنف و الرقة في غير ضعف و قوة الشخصية و أن يكون القاضي ذا مال و حسب .
و يجب على القاضي أن يخلص لله عمله ، وأن يفهم القضية فهماً دقيقاً و أن يستشير فيما أشكل عليه من أمور ، وأن يساوي بين المتخاصمين ، وأن يشجع الضعيف ، وأن يوسع صدره ، وأن يتجنب كل ما يؤثر على القاضي كالرشوة وغيرها ، ثم الحرص علي الصلح بين المتخاصمين و أن يعود دائماً إلي الحق ثم تقرير المتهم برىء حتى تثبت إدانته و أنه لا اجتهاد مع النص .
هكذا كانوا فسعد العالم بهم و سعدوا هم دنيا و آخرى. فهلا اقتفينا أثرهم .





عدل سابقا من قبل سنسون في الثلاثاء فبراير 14, 2012 12:04 pm عدل 1 مرات

_________________

سنسون
مشرف
مشرف

انثى عدد المساهمات : 987
نقاط : 4491
تاريخ التسجيل : 05/06/2011
المزاج : حزينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر و القضاء

مُساهمة من طرف أبو علاء في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 8:27 am

حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر،
أربع كلمات لا غير قالها وفد فارس عندما جاء إلى المدينة سائلا عن أمير المؤمنين عمر ذلك الرجل الذي جيش الجيوش الإسلامية، التي انتصرت على أقوى جيوش العالم وقتها وهي جيوش امبراطوريتي فارس وروما فأشار إليهم أحد المسلمين إلى رجل نائم في ظل نخلة بلا حراسة أو حراس يبعدون المار من الاقتراب منه،

_________________
ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,
نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة
ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى
على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

*****

avatar
أبو علاء
المدير الإداري

ذكر العمر : 52
مكان الإقامة : مكة المكرمة عدد المساهمات : 1035
نقاط : 5007
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
المزاج : متفائل

http://a7babduma.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: عمر و القضاء

مُساهمة من طرف سنسون في الأربعاء أغسطس 17, 2011 4:41 pm

اصبت اخي ابوعلاء
قال حافظ إبراهيم على لسان كسرى ردا لما راه من تواضعه وعدلة

قد راع صاحب كسرى أن رأى عُمراً *** بين الرّعية عُطـلاً وهو راعيهـا
وعهـده بِملـوك الفُـرس أن لـها *** سُوراً من الجند والأحراس يَحميها
رآه مُستغرقـاً في نـومـه فـرأى *** فـيه الجلالـة في أسْـمى معانيها
فوق الثرى تحت ظلّ الدّوح مُشتمِلاً *** بِبُردة كـاد طـول العهد يُبليهـا
فَـهـان في عينـه مـا كـان يُكبِره *** من الأكاسِـر والدنيا بأيـديهـا
وقال قولَـة حـقّ أصبحت مَـثلاً *** وأصبح الجيل بعـد الجيل يَرويهـا
أمِنتَ لِمّـا أقمـتَ العـدل بينهم *** فَنمتَ نـوم قـرير العين هانيهـا

_________________

سنسون
مشرف
مشرف

انثى عدد المساهمات : 987
نقاط : 4491
تاريخ التسجيل : 05/06/2011
المزاج : حزينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى