أحباب مدينة دوما
مرحبا بكم في منتدى أحباب دوما
إضافة الردود والمواضيع ليست بحاجة إلى تسجيل فبادروا ( أخي وأختي في الله ) إلى المشاركة في المواضيع الجديدة وإبداء الرأي في المواضيع السابقة ..... وشكرا لكم
إدارة أحباب دوما

الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين

اذهب الى الأسفل

الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين

مُساهمة من طرف لطيفة في الثلاثاء سبتمبر 06, 2011 7:42 am

الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين ----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------زوجةٌ حنون ، و من خير النساء إحساناً لزوجها

يدخل عليه الصلاة و السلام عليها و قد بلغَ به الخوفُ ما بلغ فيقول " زملوني "

فتأتي تلك الحنون فتنفــّـ...ذ أمره
حتى إذا هدأ و زال بعض ما في نفسه من خوف ، أتته و سألتــْـه


فلمّا أجابها

تأتي تلك الكلمات الحانيات لتطمئن بها زوجها الحنون فتعلنها بكل قوة :
[ كلا والله لا يخزيك الله أبداً إنك لتحمل الكـَـل و تقري الضيف و تعين على نوائب الدهر ]

كلمات قليلة أذهبت الرعب من قلب حبيبها و زوجها صلى الله عليه و سلم
أكّدت له أنه ليس بالمُخزى ، ثم عددت بعض جميل مناقبه
و أخيراً أخذت بيده إلى ابن عمٍ لها اسمه ( ورقة بن نوفل ) ليطمئن قلب الحبيب عليه الصلاة و السلام أكثر .
ما الذي يشدُّ في هذا الموقف ؟؟

الحقيقة أن المتأمل لواقع بعض بيوت المسلمين ، يجدها تفتقد لمثل هذه الحكمة في هذه المواقف
أحياناً يأتي الزوج متضايقاً من خارج المنزل ، فيدخل مهموماً متضايقاً ، لا يريد أن يرى أحداً أو يتحدث مع أحد و لو كانت زوجه
فيدخل و يقول للزوجة : سأخلو بنفسي و لا أريد أن أرى أحداً .
فتأتي تلك الزوجة التي افتقدتْ فطنة و حكمة خديجة بنت خويلد
فتدخل خلفه و تبدأ تسأله و تصرّ عليه أن يخبرها !!
و الزوج لا يكون مهيأً للكلام في حينها
فيبدأ بنهرها ثم ترتفع صوتها هي
فيتخاصمان ، على أمرٍ لا يُذكر

و بدل أن تكون الزوجة مُعينة لزوجها و مُخففة عنه آلامه .. تزيده هماً إلى همّه و غماً إلى غَمّه .

خذي العفوَ مني تستديمي مودتي = ولا تنطقي في سورتي حين أغضبُ
ولا تنقريني نقركِ الدفَّ مرةً = فإنكِ لا تدرين كيف المغيَّبُ
ولا تكثري الشكوى فتذهب بالقوى = ويأباكِ قلبي والقلوبُ تُقلَّبُ
فاني رأيتُ الحُب في القلبِ والأذى = إذا اجتمعا لم يلبثِ الحُب يذهَبُ

و المشكلة الأكبر
حين يشعر الزوج أن سؤال زوجته له سؤال فضول ، و ليس سؤال خوف و قلق على زوجها .

دعونا نتأمل موقف خديجة رضي الله عنها ..
أجزم لو أن إحدى النساء دخل عليها زوجها بذلك الخوف و قال لزوجته " زمليني "
لفتحت له ملف تحقيق ؟!
و بدأت تسأله عن وصف و مواصفات ذلك المخلوق الغريب الذي رآه و من أين أتى و كيف دخل و كم بقي معه و ماذا قال له ، و لماذا اختاره من بين الناس ........ إلى آخره من الأسئلة التي لا يكون وقتها مناسباً .

فأين الزوجات الصالحات من خديجة رضي الله عنها ؟؟
أين تلك الزوجة التي إن رأت بوجه زوجها علامات ضيقٍ و كدر
أخذت بيده و هدأته
و هي تعلم بفطنتها ، إن كان يريدها أن تبقى معه فيخبرها أو تذهب عنه حتى يهدأ .

أين تلك الزوجة التي إن طلب منها زوجها أن تتركه لوحده
قالت : سمعاً و طاعة ، ثم أخذت أولادها ، و أمرتهم أن لا يزعجوا أبيهم
فإذا هدأ الزوج و اطمأن
دخلت عليه ، و سألتــْه عن حاله و ما الذي يضايقه
فمسحتْ عنه كل كربٍ و أزالت عنه كل هـَـم .
و كلمته برفق و سألته بحنان .
ثم أسمعتْ أذنيه كلمات ، تعيد إليه توازنه ، و تشرح صدره

كما فعلت خديجة رضي الله عنها .
بل إن خديجة بنت خويلد ؛ لم تخفف عن الرسول بكلماتها فقط ، بل زادت أن بحثتْ له عن حل فاقترحتْ أن يذهبا إلى " ورقة " حتى يستفسران منه عن الأمر .

فلا تكتفي أيتها الزوجة بمعرفة ما يكدّر صفو زوجكِ ، بل اقترحي عليه حلول ، واسمعي منه حلول إن كان لديه ما يقوله .
أشعــِـري زوجكِ أنكِ يضيق صدركِ لما يضيق صدره به

لا تجعليه يشعر أنكِ فضولية ، تريدين أن تعرفي ما به فقط
فهذا شعورٌ يزعج الزوج .

أمر آخر مهم ..
مهما كانت تفاهة و صُغر ما يعانيه الزوج – من وجهة نظرك – فلا تخبريه بذلك
إن كان يشعر أن همّه عظيم فاستعظميه مثله ، حتى و إن كان صغيراً

هوّني عليه و خففي عنه و بسطيه له
لكن لا تشعريه ، أنكِ تضحكين من داخلكِ على تفاهة ما أهمّه
أو أنكِ تستتفهين ضيقة صدره .

اجعلي همكما واحد
و شعوركما واحد
اجعلي قلبكِ هو قلبه و نفسكِ هي نفسه .

إن تألم تالمتِ ::
و إن فرح فرحتِ ::

كوني له أذناً صاغية و قلباً كبيراً محتوياً لمشاعر زوجكِ .

فيا أيتها الزوجة الصالحة
اجعلي من خديجة بنت خويلد قدوة لكِ

و تذكري أن الله عز و جل بلغها السلام و بشرها ببيتٍ في الجنة (من قصب لا صخب فيه و لا نصب )
لأنها رضي الله عنها ؛ هيأت له بيتاً في الدنيا لا صخبٌ فيه و لا نصب ، و كانت رضي الله عنها لها قصب السبق في إعانة زوجها على الدعوة و المضي في الدعوة للتوحيد
avatar
لطيفة
عضو مميز
عضو مميز

انثى عدد المساهمات : 734
نقاط : 4029
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين

مُساهمة من طرف أبو علاء في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 12:58 am

و المشكلة الأكبر
حين يشعر الزوج أن سؤال زوجته له سؤال فضول ، و ليس سؤال خوف و قلق على زوجها .


اللهم صلي على سيدنا محمد وأرض اللهم على سيدتنا خديجة وعلى جميع زوجات النبي أجمعين
طبعا لا ينكر أحد أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينس زوجته خديجة قط
حتى أن عائشة رضي الله عنها قالت أنها لم تغار من نساء النبي صلى الله عليه وسلم مثل ما غارت من خديجة رضي الله عنهم أجمعين

_________________
ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,
نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة
ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى
على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

*****

avatar
أبو علاء
المدير الإداري

ذكر العمر : 53
مكان الإقامة : مكة المكرمة عدد المساهمات : 1035
نقاط : 5126
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
المزاج : متفائل

http://a7babduma.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين

مُساهمة من طرف سنسون في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 1:43 am

للسيدة "خديجة" منزلة خاصة في قلب محمد عليه الصلاة و السلام فهى من أهل الجنة، فقد أمر الله – رسوله عليه الصلاة والسلام أن يبشرها في الجنة
عن أبي هريرة رصي الله عنه قال :" أتى جبريلُ عليه السلام النبي عليه الصلاة و السلام فقال : يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني وبشرها بـبيتٍ في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب . رواه البخاري ومسلم اللهم انت السلام ومنك السلام واليك يعود السلام تباركت ربنا وتعاليت ياذا الجلال والاكرام اركمنا من فضلك الكريم بمنزلة امنا خديجة
عن علي رضي الله عنه ، عن النبي e قال :" خيرُ نسائها مريم بنت عمران ، وخيرُ نسائها خديجة بنت خويلد هنيئا لها كرمها الله بزواجها من خير خلق الله وكذلك عندما ارسل جبريل يقرأها السلام من رب العباد
رضى الله عنك أمنا خديجة و جمعك و جمعنا الله المرسلين فى جنات الفردوس إن شاء الله وجعل اخلاقنا وتصرفتنا كما كانت وكما امرنا من الله ورسوله

_________________

سنسون
مشرف
مشرف

انثى عدد المساهمات : 987
نقاط : 4610
تاريخ التسجيل : 05/06/2011
المزاج : حزينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الى كل زوجة صالحة اقتدى بزوجة الرسول السيدة خديجة ام المؤمنين

مُساهمة من طرف لطيفة في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 6:18 am

اللهم احشرنا بجانب أمنا خديجة الطاهرة رضي الله عنها

جزاكم الله خيرا على مروركم الكريم
avatar
لطيفة
عضو مميز
عضو مميز

انثى عدد المساهمات : 734
نقاط : 4029
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى