أحباب مدينة دوما
مرحبا بكم في منتدى أحباب دوما
إضافة الردود والمواضيع ليست بحاجة إلى تسجيل فبادروا ( أخي وأختي في الله ) إلى المشاركة في المواضيع الجديدة وإبداء الرأي في المواضيع السابقة ..... وشكرا لكم
إدارة أحباب دوما

حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

اذهب الى الأسفل

حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

مُساهمة من طرف ???? في الأربعاء يونيو 23, 2010 1:38 pm

حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية


"أميرة" زوجة اعتادت العطاء وهبت عمرها وقلبها لزوجها "سامر" ، ولكن مع الأسف سرعان ما انقلب الحال ولم تعد ترى زوجها فارس الأحلام الذي كانت تتمناه ، ومع أول مشكلة حقيقية بعد سنوات قليلة من الزواج انتهى كل شئ جميل ،عندما قال لها زوجها بكل بساطة عندما هددته بالطلاق: "في داهية الباب يفوت جمل" وبسرعة اتفق الطرفين على الطلاق بكل بساطة دون أن يحاول أحد الطرفين إعادة أي حلقة للوصل بحجة أن صلاحية زواجهما قد انتهت.


هذا القصة ما هي إلا نموذج مصغر لكثير من الزيجات الحديثة التي تنتهي بسرعة ، هذا الأمر الذي أدي إلى زيادة نسب الطلاق بالوطن العربي بشكل ملحوظ ، بحجج لم تكن موجودة في قاموس الأجيال السابقة وبالسؤال عن السبب يقولون "الحب انتهي وأصبحت الحياة مستحيلة" ، "لا نستطيع العطاء" ، وهذا الأمر دفع فضول "لهنّ" إلى سؤال بعض الزوجات عن ما إذا كان للزواج فترة صلاحية كما يقول بعض الأزواج.


طبيعتها الرقيقة


بعد تفكير قالت دعاء حجازي "موظفة" : أعتقد أن الزواج ليس له فترة صلاحية إذا توافرت فيه بعض الجوانب المهمة التي تساعد على استمراره ، حيث تلعب الزوجة فيها دور البطولة وذلك بتجنبها بعض الآفات التي تفسد الحياة الزوجية وتعجل بنهاية العلاقة ، كالـ"نكد" فكلما ابتعدت عنه زادت فترة صلاحية زواجها ، بالإضافة إلى ترك "البوز" و "الكشرية" المعهودة التي تستخدمها الزوجات كسلاح للضغط على الرجل ، ولا تعلم أنها بذلك تعجل بخراب البيوت ، أما الزوج فعليه هو الآخر عامل كبير ، ويكفي أن يكون على يقين بأن كائن رقيق يحتاج للحب والرومانسية والحنان لكي يصمد ويتحمل متاعبه ويحمل مصاعب الحياة معه وبذلك تطول فترة صلاحية الزواج.


صلاحية مرهونة


أما هناء عبد الصمد "طبيبة" فتؤكد أن كل شيء في الدنيا له عمر افتراضي وله فترة صلاحية ، والزواج ككل شيء في الوجود الحفاظ عليه يطيل عمره ، شرط أن تكون تلك إرادة الطرفين، فلا يعني أنني أحافظ علي الزواج من جانبي في حين أن الطرف الآخر يخرب في العلاقة ويسعي لإفسادها بكل الطرق ، لأن حفاظ الطرفين علي استمرار الزواج هو بمثابة شهادة الضمان التي تطيل فترة صلاحية هذا الزواج وكما كل شيء في الكون كلما كان أغلي كانت فترة صلاحيته أطول فكلما كان الزواج أغلي في قلوب الطرفين كانت فترة صلاحيته أطول ، ففترة الصلاحية مرهونة بأشياء كثيرة منها تقدير الزواج كرباط له قدسيته وبالتالي احترام هذا الرباط وعدم المساس به والإساءة إليه ، ومن ثم تصبح فترة صلاحية هذا الزواج أطول وعمره الافتراضي أكبر ، وكلما كانت أسس هذا الزواج قوية ومتينة وراسخة كلما كانت فترة الصلاحية مدي الحياة لأنه في هذه الحالة سيقاوم كل عوامل السقوط أو الانهيار.


ياسمين عكاشة "صحفية" نفت اقتناعها بأن يكون للزواج فترة صلاحية قائلة : يقول البعض أن فترة الصلاحية للزواج هي العام الأول فقط وبعدها تأتي المشاكل والنكد ، ويذهب آخرون إلى انتهاء صلاحية الزواج بعد 7 سنوات حيث يخيم على المنزل الصمت والملل الزوجي ولكن الحقيقة أن الزواج رقيق مثل النبتة جميل مثل الوردة ينمو مثل الزرع فكلما أعطيته من طاقتك الايجابية ومن اهتمامك سينمو الترابط وتخيم على العلاقة السكينة والمودة ولكن إذا امتنعتِ عن ذلك فسيذبل ويموت وربما يتحول إلى طلاق صامت وهنا تنتهي صلاحيته.


الزواج كالبضاعة


ويرفض الدكتور هاشم بحري أستاذ الطب النفسي وخبير العلاقات الأسرية والزوجية إطلاق مدة الصلاحية على الزواج مشيراً إلى أن الزواج ليس كالثلاجة أو الغسالة بحاجة إلى محل الصيانة ، لأننا بذلك نحول العلاقات الإنسانية إلى مادية ، ولكن في الوقت نفسه لا نستطيع أن ننفي شيوع هذا المفهوم لدى الأسر الجديدة في ظل انشغال كثيرون بالماديات الأمر الذي حول الزواج إلى علاقة غريبة غير معتادين عليها ليكتشف معها الزوجان أن "الجوازة مش نافعة" مع الخلافات البسيطة التي تنتهي بالطلاق ، وأصبحت العلاقة كالبائع والمشتري إن لم تعجبه البضاعة يبيعها بلا تردد ،أصبحت معها العلاقة الزوجية سطحية جدا.


ويرجع د. بحري السبب إلى أن الرجل في المجتمع الشرقي اعتاد على التدليل الزائد وأن يأخذ فقط بدون أن يعطي بعكس البنت التي اعتادت منذ طفولتها على الحنان والعطاء وعندما تتزوج لا تختلف شخصيتها كثيراً لأنها تربت على ذلك ، والزواج السعيد هو الذي ينشأ من الأخذ والعطاء ، وهنا تنشأ المشاكل من جهة الرجل الذي اعتاد على الأخذ فقط عندما ينتظر أن تكون الزوجة مثل أمه ، لذا نجد أن هناك بعض الأزواج يلقبون الزوجة بـ"ماما" لاحتياجهم إلى شعور حنان الأم ، لذا يتصور الرجل أنه عندما يتزوج سيجد زوجته "تدلعه" ليلاً ونهاراً ويفاجئ بالعكس فيكتشف أن الصفقة خاسرة ، وهنا يجد د. بحري ضرورة إلى إعداد شخصيات ما قبل الزواج كي يكون الزوج مستعداً إلى تفهم معنى الزواج الصحيح ومشاركة الطرف الآخر.


وينصح د. بحري الأزواج عندما يتسلل الملل إلى الحياة الزوجية ويشعر الطرفين بقرب نهاية المدة ، بأن يعمل الطرفين على إعادة الإصلاح بشتى الطرق وإعادة البناء مرة أخرى ، وتجنب اللوم لأنه يثير المشاكل ولا ينهيها بل يشعلها من جديد ، ولكن الأفضل هو البحث عن أرض مشتركة للحوار والالتقاء كما كان يحدث في فترة الخطوبة وبداية فترة الزواج

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

مُساهمة من طرف أبو علاء في الخميس يوليو 08, 2010 5:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله
موضوع شيق وواسع وأنا ما بهمي رأي الصحفيين ولا أساتذة علم الإجتماع لأنهم لا يتكلمون إلا ضمن دراستهم
الزواج في الإسلام ماله فترة صلاحية ,,, طبعا إذا كان قائم على أركان وقواعد إسلامية
ومن أول هذه القواعد أن لا يكون هناك حب قبل الزواج .... لأن الحب قبل الزواج أسس على باطل لأن العلاقة محرمة قبل الزواج
وكذلك أسس على الغش لأن كل محبوب ومحبوبة يظهر أفضل ما عنده أثناء العلاقة بينهما
وثاني هذه القواعد وهي من جهة الزوج وذلك في قول الرسول الكريم :{{ تنكح المرأة لأربع /// لمالها - وجمالها - وحسبها - ودينها /// فأظفر بذات الدين تربت يداك }} فعلى الشاب أن يختار الزوجة الصالحية ليضمن أستمرارية زواجه
القاعدة الثالة :وهي من جهة أهل العروس : في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :{ إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه }فعلى أهل العروس التأكد من أخلاق العريس ودينه /////وهذا تأكيد أن هناك فرق بين الدين والأخلاق فهناك أمثلة كثيرة عن ناس ذو دين ولكن أخلاقهم تعبانة ////
فإن تم الزواج على هذه القواعد {{{ طبعا يوجد قواعد ثانوية }}} فإنه زواج قائم على أسس اسلامبة ودينية
أما بالنسبة للمثال الأول { أميرة } فتقول الأمثال
اللي باعك بالفول بيعو بقشورو
واللي نكر الخير ما تقيمو بدورو
اللي انساك انساه لا تخمم فيه
فهي التي تهدد بالطلاق أي أنها تستغني عنه وكما قال {{ الباب بيفوت جمل }}وحسب الأحصائيات فإن نسبة الطلاق بطلب من الزوجة 87 بالمية {{ يخربون بيوتهم بأيديهم }} حتى أن 90 بالمائة من الرجال يفضلون التعدد على طلاق الأولى
للموضوع بقية ولكن في وقت آخر

_________________
ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,
نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة
ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى
على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

*****

avatar
أبو علاء
المدير الإداري

ذكر العمر : 53
مكان الإقامة : مكة المكرمة عدد المساهمات : 1035
نقاط : 5185
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
المزاج : متفائل

http://a7babduma.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة يوليو 09, 2010 12:37 am

الاخ ابو علاء الموضوع لم يتوقف عند حد وانا أوأكد ان الزواج على الطريقه الشرعيه هو الاسلم وهذا ما أثبته العلم وكافة انواع فلسفات العلاقات الاجتماعيه
اطرح بدايه للموضوع ومن خلال النقاش يمكن ان نصل الى ما نريد قوله
نطرح حسب ما هم يفهمونه
علاقة حب ويتم على اساس رسم فارس وفارسة الاحلام
وبعدها تنكشف الحقائق
وكلما يظهر من خلاف بين الازواج وكافة حالات الطلاق هو منيجة الزيف الذي نقع به ان كان تم الزواج على الطريقه الشرعيه ام على مبدأ الفسق والعشق وكثيرا من حالات الطلاق بمجتمعنا هو نتيجة الزيف والتستر على الواقع والاختياء خلف اسوار كاذبه لذلك من ضمن شروط المسلم والمسلمه الصدق
شكرا باغنائك الموضوع وفتح الموضوع بهذا الشكل

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين يوليو 19, 2010 12:59 am

السلام عليكم سلمت الانامل اخواني موضوع شيق جدا ومهم جدا في مرحلة معينة من الزواج وكل المجتمع عم يعاني من نفس الامور
اشكر لكم الطرح المميز ولكم مودتي
وارجو ان تقبلوني عضوا معكم
ولكم كل التقدير من اخوكم ابوهمام

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يصبح الزواج بضاعة منتهية الصلاحية

مُساهمة من طرف أبو علاء في الإثنين يوليو 19, 2010 6:05 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أهلا بك أخي أبو همام في منتداك
بردودك تتميز المواضيع
وبمواضيعك الجديدة يتطور المنتدى

_________________
ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,
نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة
ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى
على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

*****

avatar
أبو علاء
المدير الإداري

ذكر العمر : 53
مكان الإقامة : مكة المكرمة عدد المساهمات : 1035
نقاط : 5185
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
المزاج : متفائل

http://a7babduma.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى