أحباب مدينة دوما
مرحبا بكم في منتدى أحباب دوما
إضافة الردود والمواضيع ليست بحاجة إلى تسجيل فبادروا ( أخي وأختي في الله ) إلى المشاركة في المواضيع الجديدة وإبداء الرأي في المواضيع السابقة ..... وشكرا لكم
إدارة أحباب دوما

قال لأبيه :أبي ليتك أنت الميت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قال لأبيه :أبي ليتك أنت الميت

مُساهمة من طرف لطيفة في الأحد أكتوبر 02, 2011 7:25 am

(قال لأبيه :أبي ليتك أنت الميت )

طفل صغير في الصف الثالث الابتدائي, كان مدرس المدرسة

يحثهم وبقوة .........

على طاعة الله سبحانه وتعالى على أداء صلاة الفجر,

على الاستجابة لله سبحانه وتعالى, وكانت النتيجة أن تأثر هذا الغلام الصغير

بهذه الدعوة من مدرسة واستجاب لأداء صلاة الجماعة في المسجد

ولكن الفجر صعبة بالنسبة له, فقرر أن يصلي الفجر في المسجد

ولكن من الذي يوقظه..؟! أمه..؟! لا, والده..؟! لا, ماذا يصنع يا ترى..؟

قرر قراراً خطيراً, قراراً صارماً, أن يسهر الليل ولا ينام,

وفعلاً سهر الليل إلى أن أذن الفجر وخرج إلى المسجد مسرعاً

يُريد أن يصلي ولكن عندما فتح الباب وإذا بالشارع موحش

مظلم ليس هناك أحد يتحرك, لقد خاف, لقد ارتاع,

ماذا يصنع..؟!

ماذا يفعل يا ترى..؟!

وفي هذه اللحظة...

وإذا به يسمع مشياً خفيفاً, رجلاً يمشي رويداً رويداً,

وإذا بعصاه تطرق الأرض وبأقدامه لا تكاد أن تمس الأرض فنظر إليه

وإذا به جد زميله, فقرر أن يمشي خلفه دون أن يشعر به,

وفعلاً بدأ يمشي خلفه, إلى أن وصل إلى المسجد, فصلى ثم عاد

مع هذا الكبير في السن دون أن يشعر به, وقد ترك الباب لم يُغلق,

دخل ونام, ثم استيقظ للمدرسة وكأن شيئاً لم يحدث, استمر على هذا المنوال

فترة من الزمن, أهله لم يستغربوا منه إلا قضية كثرة نومه في النهار,

ولا يعلمون ما هو السبب, والسبب هو سهره في الليل, وفي لحظة من اللحظات,

أ ُخبر هذا الطفل الصغير, أن هذا الجد قد تُوفي

مات هذا الرجل الكبير في السن, صرخ أحمد, بكى أحمد, ما الذي حصل,

لماذا تبكي يا بُني, إنه رجلٌ غريب عنك, إنه ليس أباك, ولا أمك ولا أخاك,

فلماذا تبكي..؟!

لماذا يبكي يا ترى..؟!

فعندما حاول والده أن يعرف السبب,

قال لوالده يا أبي ليتك أنت الميت,

أعوذ بالله, هكذا يتمنى الابن أن يموت أباه

ولا يموت ذلك الرجل!!

قال نعم ببراءة الأطفال قال يا أبي ليتك أنت الميت

لأنك لم توقظني لصلاة الفجر,

أما هذا الرجل فقد كنت أمشي في ظلاله

دون أن يشعر إلى صلاة الفجر ذهاباً وإياباً, وقص القصة على والده,

كاد الأب أن تخنقه العبر وربما بكى,

تأثر وحدث تغيراً جذرياً كلياً في حياة هذا الأب بفعل سلوك هذا الابن

بل بفعل سلوك هذا المعلم, الله أكبر,
انظروا إلى ثمرة هذا المعلم ماذا أثمرت
أثمرت أسرة صالحة, وأنتجت منهجاً صالحاً




********************************************
ربي اغفرلي و لوالدي و للمؤمنين يوم يقوم الحساب
********************************************
avatar
لطيفة
عضو مميز
عضو مميز

انثى عدد المساهمات : 734
نقاط : 3697
تاريخ التسجيل : 04/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قال لأبيه :أبي ليتك أنت الميت

مُساهمة من طرف أبو علاء في الأحد أكتوبر 02, 2011 1:48 pm

هناك ثلاث محاور يمكن التكلم بها في هذه القصة
1- حرص المعلم الفاضل على نقل رسالته بأكمل وجه وأمانة لتعليم الأطفال جميع العلوم و والمشاركة في تربيتهم من جهة حثهم على أداء الصلوات في المسجد
2- تأثر التلميذ بأستاذه وحرصه الشديد على التطبيق (( وهذا فضل من الله عز وجل على التلميذ والمعلم ))
3- أهمال الأب لصلات الفجر في المسج وتقصيره في دوره في تعليم ولده وتربيته على تعاليم الإسلام , ثم تأثر الوالد بكلام الطفل وعودته إلى المنهج الصحيح

_________________
ضيفنا الكريم سلام الله عليك ,,
نعلم جميعاً ان المنتدى مكان لتبادل المنفعة
ولكي نفيد ونستفيد من فضلك ساهم بقدر المستطاع واجعل دورك فعال بالمنتدى
على الأقل قم بشكر الشخص الذي إستفدت من موضوعه ..
فنحن نعمل جميعاً على نشر الفائدة فشارك في هذا العمل ولا تكتفي بالمشاهدة فقط ..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]*****[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
avatar
أبو علاء
المدير الإداري

ذكر العمر : 52
مكان الإقامة : مكة المكرمة عدد المساهمات : 1035
نقاط : 4794
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
المزاج : متفائل

http://a7babduma.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قال لأبيه :أبي ليتك أنت الميت

مُساهمة من طرف سنسون في الأحد أكتوبر 02, 2011 3:18 pm

اختي العزيزة قصتك ذكرتني بقصة ذكرها الشيخ خالد الراشد كثيرا.. والله كنت بالامس بدات بكتابتها ولكن بسبب ظروف قاهرة توقفت
وانا اؤيد الاخ ابو علاء من ناحية ضمير وامانة المعلم ودوره في تاسيس الطفل وتربيته له تاثير كبير في حياته لان الطفل كالعجينة تصنع منها ما تشاء وهم امانة في اعناق اهلهم ومعلميهم وهذا الدور ياجر عليه او لاسمح الله .

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

سنسون
مشرف
مشرف

انثى عدد المساهمات : 987
نقاط : 4278
تاريخ التسجيل : 05/06/2011
المزاج : حزينة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى